language
تقديم الطلب


من نحن

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا، وزدنا علما، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
أما بعد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إن شركة شمس هي شركة تجارية روسية مسجلة بسجيل تجاري مرخص من طرف الحكومة الروسية تحت
رقم1156234020271 مختصة في الأسفار و الرحلات و مساعدة أبنائنا العرب بل لكل الاجناس و الاعراق  في مختلف دول العالم  للوصول إلى روسيا للدراسة  أو التجارة أو السياحة و شركتنا تقدم رزنامة متكاملة من الخدمات المدفوعة و لا نوفر الخدمات أو العروض المجانية ، و تعتبر شركتنا البوابة الوحيدة الأمنة االتي تطل على العالم العربي و التي تحمل صبغة قانونية من طرف دولة روسيا الإتحادية و تعتبر شركة شمس قناة تواصل وتلاقح حضارتين في بعديهما الإنساني العام .
وتلعب شركة شمس دور الوسيط المتكفل بالإجابة الشافية عن كل التطلعات وتوفير إحتياجات العميل العربي عن طريق تقديم جميع الخدمات اللازمة من روسيا
لرؤية نسخة من السجيل التجاري .

بداية الشركة
جاءت فكرة تأسيس شركة شمس التي كانت في بادئها تحمل إسم زيماس على يد مجموعة الطلبة الجامعيين الذين قرروا إستكمال دراستهم في روسيا في أفضل و أرقى جامعات ومعاهد روسيا ذات السمعة المحترمة عالميا .
إستمر الطلبة في مسارهم الأكاديمي مند عام 1992 استمر الإجتهاد و الكد لسنوات إلى غاية نيل الشهادة العليا والرتبة التي يستحقها كل دو كدٍ و إجتهاد و بعد التخرج شائت الأقدار أن يسير كل سائر إلى ما قدره الله له و تم تأسيس مجموعة تساعد الطلاب بقيادة الدكتور زياد و كانت مساعدة بدون ترسيم من الحكومة لمساعدة بعض المعارف و الأصدقاء من أبناء الدول العربية الشقيقة و سارت الأيام و بدء الدكتور زياد مصري بالإشتغال في مجال الصيدلة و مكث في منصبه لسنوات و تزوج في روسيا  و بنى أسرته و كان دائماً مثلاً للشاب العربي المثابر و الشجاع الذي يتحلى بالصبر و الصدق و المروءة و لا سيم أنه ابن الشام و أبوه من أثرياء الشام و بعد فترة زمنية شغل منصب مترجم محلف لدى دائرة الهجرة ووزارة العدل الروسية لفترة زمنية و بعدها وجد فرصة لتعريف الروس عن لغته و تعريف بني جلدته بلغة غيرهم ليكون سنداً لهم فعمل في معهد اللغات في مدينة ريازان مدرس للغة العربية و اللغة الروسية و كسب من خلال عمله حب و مودة العديد من الروس و العرب على حد سواء و في تلك المرحلة إجتهد لجمع نصيب من المال لتأسيس شركته الخاصة به ليستقل بمشروعه الخاص الذي حلم به طوال حياته


الإنطلاقة


إنطلق مشروع شركة شمس التي تأسست على يد الدكتور زياد و وظف الدكتور زياد العديد من الموظفين العرب منهم من هو معروف و منهم من لم يعرف لمتابعي الشركة و فيديوهات الشركة و كما يعرف عند الناس كل ذو نعمةَ محسود فقد كان و لازال إسم الدكتور زياد لامعاً في أقوال و روات عشاق روسيا و من زاروها و من من يحلمون بزيارتها فخلال مسار الدكتور زياد في هذه الرحلة الطويلة قد توظف معه العديد من العرب ففيهم من خان ثقة الدكتور و فيه من شائت الظروف أن تفارقهم و هاهو الذكتور زياد ماضياَ في مساعدة إخوانه و أبناء جلدته بل يساعد كل بني البشرو قد خصص الموقع باللغات العالمية و اللغة العربية و نتمنى للدكتور زياد النجاح و التوفيق إن شاء الله و نحن مع جميع زوارنا و جميع زبنائنا من كل أنحاء المعمرة و نتمنى أن نكون دوماً في المستوى المطلوب لدى مدير مكتبنا الدكتور زياد وراجين من المولى أن يرزقنا القبول لننال إستحسان متعاملينا . .
******************************************

الدوافع


من بين الدوافع التي أرغمتنا على الوقوف لإنشاء مثل هدا المشروع الضخم و النبيل هو إمداد جسر لا نقول عربي بل نقول عالمي لنكشف للزوار و التجار و الطلاب من مختلف الشرائح على عمق جمال و روعة روسيا الاتحادية شتاءً و الملونة بربيعها و المبهجة بخريفها و صيفها و حضارتها الضخمة و لا يغيب عن الشرائح المثقفة الأسماء اللامعة في الثقافة الروسية و العالمية كأمير الشعراء ألكسندر بوشكين والمؤرخ ميخائيل لومونوسوف و العملاق الأدبي ليو تولستوي و غيره من الأسماء العالمية التي تخضع لها النفوس إحتراماً و تقديراً لما قدموه للحضارة الإنسانية جمعاء و أردنا أن نمسح و نحدف كل الأكاديب التي نسجت من طرف الإعلام المسيس الدي كان هدفه مسح و حدف مزايا روسيا التي كانت و لازالت عظيمة بثقافتها و إقتصادها و إزدهارها في كل حين في مجال التكنولوجيا و الإعلام وفي توفير الرقي للمستوى المعيشي للمواطن و تعد روسيا من أعظم دول العالم و قد قاومت روسيا طوال السنين و لسنوات طوال على أن تطور و تحسن إقتصادها و اليوم هي من الدول التي شهدت إزدهار إقتصادي متقدم جداً و أصبحت تنافس الدول العظمى و ترتبت في الرتبة الحادية عشر  إقتصادياً سنة 2016 من بين دول العالم  و هدا هو المرجع




عن مسيري الشركة


يترأس شركة شمس السيد زياد مصري و له موظفين من روسيا و من مختلف دول العالم الدين يتحلون بالصدق و الامانة و قد عين الدكتور زياد مصري الأستاد إسماعيل سليماني من أصول جزائرية كمدير تنفيدي لشركة و الأستادة ماريا أوديل سكرتيرة للمكتب مع مجموعة من الموظفات و الموظفين و كلهم في خدمة العملاء الأعزاء من كل أنحاء العالم

لرئية وثائق الشركة و جواز سفر المدير العام و المدير التنفيدي
إضغط هنا

 

 

ستطردك الشرطة الروسية فور وصولك للمطار في روسيا 

هل تعلم لماذا ؟؟؟؟؟

هل تريد تفادي ذالك ؟؟؟؟؟؟؟

إضغط هنا لمعرفة الموضوع